أحمجيق: تهمة “الانفصال” روجها المخزن بعدما فشل في إخماد الحراك والريف لم يسيء يوما للدولة





متابعة

قال نبيل أحمجيق، دينامو “حراك الريف”، إن الانفصال هو نظرية مخزنية لا أساس لها في الواقع، ابتدعها عدد من المسؤولين واتخذوها كمشجب لتعليق فشلهم في مواجهة الحراك .

وأوضح أحمجيق، أمام هيئة الحكم بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء، أن نظرية الانفصال جاءت حين عجز المسؤولون عن احتواء “حراك الريف” وإخماده، وهو ما جعلهم يلجؤون إلى ما وصفها بـ “الشيطنة” عبر مجموعة من الوسائل، ضمنها تسخير البلطجية، الذين كادوا يتسببون لهم في فقدان الحياة، إضافة إلى تسخير المساجد، وهي وسائل تستفز الشعور الجماعي للريفيين.

وأضاف دينامو حراك الريف موجها قوله للمحكمة: “حين تنعتوننا بالانفصاليين، فإنكم تجرحونا..”، في حين كان على الدولة أن تلجأ إلى المصالحة، بدل أن يأتي مسؤولون ليعمقوا جراح الريفيين، مؤكدا أنه يتحدى الجميع إن كان الريف قد أساء يوما إلى الدولة.




Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *