بسبب شكوك حول طريقة حصولها على “الماستر”.. رئيسة مدريد تقدم استقالتها

لكم

أعلنت كريستينا سيفوينتيس رئيسة جهة مدريد (الحزب الشعبي) اليوم الأربعاء استقالتها على خلفية اتهامات بحصولها بطريقة احتيالية على شهادة “الماستر”، وكذا بسرقة مستحضرات تجميل بأحد المتاجر الكبرى عام 2011 .

وقالت كريستينا سيفوينيتس (54 سنة) في ندوة صحفية تلت خلالها بيان استقالتها “كل أعمالي وكل حياتي أصبحت موضع تساؤل ” مشيرة إلى أنها ضحية حملة “مغرضة ” بعد نشر مقطع فيديو يظهر فيه أحد عناصر الأمن وهو يطلب منها فتح حقيبة يدها في متجر.

واعتبرت رئيسة جهة مدريد أن هذا الحادث مرتبط بـ “خطأ لا إرادي” تم تصحيحه على الفور .

وأكدت كريستينا سيفوينتيس التي كانت ترأس جهة مدريد منذ عام 2015 أنها أخذت ” في ذلك اليوم بطريقة لا إرادية مستحضرات تجميل تقدر قيمتها المالية ب 40 أورو” مشيرة إلى أنها ” أدت ثمن هذه المستحضرات عند خروجها من المتجر ” .

وأضافت ” كل أعمالي وكل حياتي أصبحت موضع تساؤل ليس فقط من أجل وضع حد للخصم الذي أنا عليه ولكن لتدمير شخصيتي ” مشيرة إلى أنها تعترف بأنها ” ارتكبت بالفعل أخطاء طيلة مسيرتها في الحياة وسترتكبها لكن الحقيقة أنه تم تجاوز كل الخطوط الحمراء ” .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *