خلال جلسة محاكمته.. هذا ما قاله جلول للقاضي عن طبيعة علاقته بمتهمين بالانفصال في الخارج





عرضت المحكمة على المعتقل محمد جلول تفريغ مكالمة جمعته ببلال عزوز الذي تتهمه السلطات بـ “الانفصال”، وهو يقول له “أستاذ يقول لك بوجيبار عليك أن تقود الحراك بعد محاصرة الزفزافي، ليرد جلول تحياتي.. تحياتي”.. 

هذه المكالمة قال عنها جلول أنها “عادية وأنا لم أتصل بعزوز هو من اتصل بي..، أنا سيدي الرئيس قيادي نقابي، وحقوقي، ومواقفي أعلن عنها ويعرفها الجميع فكيف يأتي شاب في عمر ابني ليعطني الأوامر، أنا لا أحد يأمرني سيدي الرئيس، أنا أقوم بما يمليه علي موقفي”. 

وحول علاقته ببلال عزوز فقد قال جلول “ليس لدي علاقة ببلال عزوز وما عرفت عنه من المعتقلين أنه شاب حرم من الدراسة في بلده وعانى من الحرمان، وهاجر إلى أوروبا”. 

وبخصوص علاقة المعتقل جلول بفريد ولاد لحسن الذي تقول السلطات أنه “انفصالي”، وأحد “داعمي الحراك” بالخارج، قال جلول إن “فريد ابن بلدتي ودرس معي في الابتدائي”، نافيا بشكل قاطع أن يكون قد تسلم منه أي مبلغ مالي، عكس ما ذكر في محاضر الملف أنه تسلم منه خمسون ألف درهم. 

عن ناظور سيتي




Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *