وفاة مسن في حادث انفجار أسطوانة غاز

فارق شخص في عقده السابع، اليوم الاثنين، الحياة داخل المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، متأثرا بحروق بليغة أصيب بها في حادث انفجار أسطوانة غاز، من الحجم الصغير، وقع، قبل يومين، بمنزل أسرته الكائن بحي ظهر الخميس بمنطقة بندباب بالمدينة ذاتها.

وكان هذا الحادث، الذي أعقبه نشوب حريق مهول بمنزل أسرة الهالك، خلف ثمانية مصابين، من العائلة نفسها، بحروق متفاوتة الخطورة، ضمنهم مصابون بحروق من الدرجة الثالثة، نقلوا إثرها إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس لتلقي العلاج. كما ألحق الحادث أضرارا فادحة بتجهيزات المنزل المذكور.

ومن ضمن الضحايا يوجد طفل يبلغ من العمر أربع سنوات، قالت مصادر هسبريس إنه يرقد تحت العناية المركزة، وفي حالة جد حرجة، بقسم الحروق بالمركز الاستشفائي بفاس.

 عن هسبريس

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *