أستاذة تحكي تفاصيل تعرضها للتحرش من قبل مديرها

كشفت الأستاذة (ن.ك) التي تقدمت بشكاية ضد مديرها بمجموعة مدارس الخراشفة، التابعة لإقليم الجديدة، تتهمه من خلالها بالتحرش، عن نوع المضايقالت التي تعرضت لها من طرف مديرها (ع.ه).

وفي حديث ل” الأول”، قالت (ن.ك) إن رجال الأمن استمعوا صباح اليوم الخميس، لأقوالها في موضوع الشكاية، في انتظار الاستماع لزميليها الذين قررا الشهادة لصالحها.

وعن المضايقات التي تعرضت لها الأستاذة التي تشتغل بفرعية بندحمان، التابعة لمجموعة مدارس الخراشفة منذ سنتين، صرحت (ن.ك) لـ”الأول” بأن مديرها كان يتكبد عناء مسافة 8 كيليومترات لزيارتها في الفرعية، بمبرر وبدون مبرر، كما أنه يقوم بتعليقات ذات طابع جنسي على شكلها ومظهرها، من قبيل “جات معاك هاد اللبسة” و”نتي ماشي ديال هاد الخدمة” فضلا عن ضغطه بشكل غير طبيعي على يديها أثناء المصافحة.

وفي ذات السياق أوضحت (ن.ه) أن المدير كان يعرض عليها توصيلات بسيارته، كما أنه يطلب منها لقاءه في أحد المقاهي إذا ما احتاجت لتقديم وثائق إدارية، ما يدفعها لتكليف زوجها بالتعامل معه. وأكدت ذات الأستاذة على أنها بعد ما صدت المدير عنها، وهددته باللجوء إلى القضاء في حال استمر في مضايقاته، قام بشن حرب إدراية عليها، عن طريق اتهامها بالتمارض والضرب في جديتها في العمل، ما فتح عليها بابا من اللجان الإدارية، للتأكد من ادعاءاته، انتهت بانهيارها عصبيا، وإجهاض حملها.

وشددت (ن.ك) على أنها لن تتنازل عن الشكاية، ولن تتراجع سيما وأن زوجها يساندها، مشيرة إلى أن هدفها هو توقيف المضايقات التي تطالها وأخذ حقها.

الأول

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *