إعتقال أستاذ وأستاذة بتهمة الفساد

أصدر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بإمنتانوت، مساء أمس الأربعاء، تعليماته لعناصر الشرطة القضائية بوضع أستاذ وأستاذة يُدَرِّسان بالتعليم الابتدائي بالمنطقة، رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما حول الفساد

وقال مصدر خاص للموقع، إن القضية أطاحت كذلك بشخص ثالث، كان يعمد إلى ابتزاز الأستاذ من خلال تهديده بنشر صور وفيديوهات يتوفر عليها تعود له رفقة عشيقته، وهو الأمر الذي دفع بالعشيق إلى تقديم شكاية لدى النيابة العامة تفيد تعرضه للابتزاز في مبلغ مالي قدره 15 ألف درهم مقابل سكوت المشتبه فيه عن فضح علاقته الغرامية بالأستاذة.

الشكاية كشفت عن أسرار لم يكن المشتكي يظن أنها ستزج به وراء القضبان بمعية خليلته، إذ بعد أن فتح وكيل الملك تحقيقا فيها نصب كمينا للمشتبه فيه بابتزاز الأستاذ ليتم اعتقاله متلبسا بتسلم المبلغ المذكور، وتبين بعد التحقيق الأولي مع الثلاثة الأظناء أن الأستاذ على علاقة غير شرعية مع زميلته ليتم اعتقالهم والاستماع إليهم في محضر رسمي.

واعترف العشيقين بعلاقتهما الغرامية أمام المحققين فتقرر وضعهما بمعية المتهم الثالث رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معهم، في انتظار أن يحالوا على أنظار النيابة العامة، اليوم الخميس 11 يوليوز، للنظر في المنسوب إليهم

Rue360

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *