ابتدائية الحسيمة تقضي بثلاث سنوات سجنا في حق ناشط استفاد من العفو الملكي

متابعة
قضت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية في الحسيمة، أمس الاثنين، وهي تنظر في القضايا المعروضة عليها، بثلاث سنوات سجنا في حق ناشط في الحراك كان قد استفاد من العفو الملكي في عيد الأضحى الماضي. 

وأدين “مراد أورحو”، معتقل سابق على خلفية أحداث حراك الريف، بعد متابعته من طرف النيابة العامة بتهم جنحية، اثر مشاركته في احتجاجات بعد النطق بالأحكام الصادرة في حق مجموعة ناصر الزفزافي من طرف استئنافية البيضاء. 

وتوبع المتهم في حالة اعتقال بعد توقيفه من طرف الشرطة القضائية، بتهم ارتكاب العنف ضد رجال القوة العمومية اثناء قيامهم بعملهم، والعصيان. 

كما أدين الموقوف، من أجل ارتكابهم لجنحتي التحريض على ارتكاب جريمة علنا، و التجمهر غير المرخص وفقا لما هو منصوص عليه في الظهير الشريف المنظم للتجمعات العمومية. 

وسبق للمدان، أن توبع من طرف استئنافية الحسيمة، بثلاث سنوات سجنا بعد اعتقاله سنة 2018 على خلفية مشاركته في وقفة احتجاجية، قضى منها بضعة أشهر قبل أن يتم الافراج عنه بمقتضى عفو ملكي أصدره عاهل البلاد بمناسبة عيد العرش.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *