استئنافية الدار البيضاء تصدم المهداوي بقرار مفاجئ وتضم ملفه لملف الزفزافي ومعتقلي حراك الريف

متابعة

أصدرت هيئة الحكم التي تنظر في ملف محاكمة الصحفي حميد المهدوي، المحكوم إبتدائيا بـ 3 سنوات سجنا على خلفية “اتهامه بعدم التبليغ عن جناية تمس أمن الدولة”، (أصدرت) قرارا يقضي بضم ملفه إلى ملف الزفزافي ومن معه، وذلك خلال الجلسة التي عقدتها يوم الاثنين 3 دجنبر الجاري.

قرار الضم الصادر عن غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، جاء بعدما كانت غرفة الجنايات الابتدائية بذات المحكمة قد أصدرت قرارا بفصل ملف المهدوي، مدير ورئيس تحرير موقع بديل المتوقف عن الصدور، عن ملف معتقلي “حراك الريف”، في وقت كانت نفس المحكمة أمرت بضم الملفين حينما كان قاضي التحقيق قد فصلهما سابقا.

ومباشرة بعد إصدار هذا القرار الذي وصفته بشرى الخونشافي، زوجة الصحفي المهدوي بـ “الصادم”، طلب هذا الأخير من هيئة دفاعه الانسحاب، وعدم الترافع عليه، لأنه لا جدوى من مرافعتهم في ظل وجود هكذا قرارات.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *