الحكومة تكشف عن أهم مستجدات الدخول الجامعي المقبل

 متابعة

كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن أهم المستجدات التي سيعرفها الدخول الجامعي المقبل ( 2018-2019).

وقال العثماني أثناء جوابه على سؤال “التعليم: الحصيلة والاستعداد” خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم الإثنين 23 يوليوز الجاري، ان الدخول الجامعي المقبل سيعرف مواصلة تفعيل إجراءات مخطط العمل 2017-2021 عبر مجموعة من الأوراش، تتلخص في تحسين الولوج والدراسة بالتعليم العالي لتحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص واستدامة التعلم

ومن أجل توفير الشروط الملائمة لانطلاق الدراسة للدخول الجامعي المقبل، قال العثماني انه تم العمل على إعداد برنامج مندمج لضمان انطلاق الدراسة في 10 شتنبر 2018.

ويشمل البرنامج، وفق رئيس الحكومة، فتح الأحياء الجامعية وإسكان الطلبة القدامى ابتداء من 03 شتنبر 2018؛ وكذا فتح المطامع الجامعية ابتداء من 17 شتنبر 2018؛ وإعادة التسجيل وفتح منصة التسجيل خلال شهر يوليوز الحالي؛ كما انه سيتم إجراء المباريات الوطنية لولوج المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح من 17 الى 22 يوليوز الحالي؛ بالإضافة إلى إطلاق عملية التسجيل والمباريات والتقييم خلال شهر يوليوز الحالي.

وفي ذات السياق، أعلن العثماني ان البرنامج سيشمل مراجعة الخريطة الجامعية في إطار سياسة القرب وتكافؤ الفرص، وتوسيع العرض الجامعي وتنويعه عن طريق فتح مؤسسات جديدة خلال الدخول الجامعي؛ كما سيتم تحويل المدارس العليا لأساتذة التعليم التقني بكل من الرباط والمحمدية إلى مدارس وطنية للمهندسين، وكذا برمجة إحداث مركزين جامعيين بكل من بركان وتاوريرت تابعين لمؤسسات جامعة محمد الأول بوجدة.

وبخصوص الموارد البشرية البيداغوجية والإدارية، كشف رئيس الحكومة ان سيتم توفير 1700 منصب مالي برسم قانون المالية لسنة 2018؛ حيث سيتم إحداث 700 منصب مالي جديد؛ بالإضافة الى استثمار المناصب المالية المخولة من قطاعات أخرى في إطار التحويل (700 منصب)؛ وكذا إحداث 300 منصب مالي في إطار التعاقد مع الطلبة الدكاترة.

وأضاف العثماني انه من أجل تحسين نسب التأطير وتنويع أشكال التوظيف لتغطية الخصاص السنوي من الموارد البشرية، حيث يتوقع إحالة 2700 من الأطر البيداغوجية والأطر الإدارية، على التقاعد برسم حد السن خلال الفترة 2019-2021 منهم ما يناهز 1.500 أستاذ باحث تم تحديد حاجيات القطاع من الموارد البشرية فيما يناهز 11.800 خلال الفترة 2019-2021.

وبخصوص الخدمات الاجتماعية لفائدة الطلبة، أعلن رئيس الحكومة الاستمرار في إعادة تأهيل وتجهيز كافة الأحياء والمطاعم الجامعية؛ وكذا توقيع 7 اتفاقيات مع القطاع الخاص لبناء إقامات طلابية.

ومن أجل الارتقاء بالجودة لتحسين مخرجات التعليم العالي وملاءمتها مع متطلبات التنمية، قال العثماني ان ملاءمة التكوينات للحاجيات الاقتصادية والاجتماعية على الصعيدين الجهوي والوطني، سيتم من خلال الرفع من عدد الطلبة الجدد بالمؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود بنسبة 30%؛ وكذا الرفع التدريجي من عدد الطلبة المسجلين بالمسالك الممهننة بالمؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح للوصول إلى نسبة 10 % في أفق 2021-2022؛ بالإضافة الى إصلاح الولوج المتعلق بمدارس المهندسين والتكوينات الخاصة بالدبلوم الجامعي التكنولوجي ومواصلة إصلاح التكوينات في الطب والصيدلة وطب الأسنان (السلك الثالث)؛ وإطلاق ورش لتقييم وتطوير النظام البيداغوجي بالتعليم العالي بالمغرب بما فيه الاستقطاب المفتوح.

ومن أجل تتبع الخريجين؛ قال رئيس الحكومة انه سيتم التنسيق مع المرصد الوطني للتشغيل والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (ANAPEC)

وبخصوص تفعيل سلك الإجازة في التربية، أعلن رئيس الحكومة انه سيتم انطلاق التكوين بمسالك الإجازة في التربية ابتداء من الدخول الجامعي المقبل، وذلك استجابة لحاجيات قطاع التربية الوطنية (20ألفسنويا). وتبلغ مدة التكوين بهذه المسالك ثلات سنوات تُتَمم بسنتين من التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *