المسرحية الأمازيغية “كلام الليل” للمخرج حفيظ البدري تشارك في المهرجانات

 

مسرحية كلام الليل (أَوَالْ نْدْجِيرَثْ) لفرقة أمزيان للمسرح بالناظور، سينوغرافيا وإخراج الفنان الكبير حفيظ البدري من خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، اقتباس: عبد الله أناس، حيث تعتبر من أهم المسرحيات الاحترافية بالناظور خصوصا وبالريف عموما، وقد شارك في تشخيصها الممثلين المحترفين عبد الله أناس وياسين بوقراب من ذوي التجربة المهنية والاحترافية في مجال التمثيل، كان في طاقم المسرحية في الملابس نجوى تلاج، وفي المحافظة العامة: محمد الأمين والقاضي، التصوير والتوثيق: إلياس دودوحي، وفي الإدارة والعلاقات العامة: محمد أدرغال.

 وتدور أحداث المسرحية حول حياة مهاجرين في ليلة رأس السنة الميلادية، يقضيانها بالشجار والصراع الذي يصل حد القتل والانتحار، هذا في حين يقضي سكان الطوابق العليا (من أهل البلد الأصليين) ليلتهم بالغناء والرقص. تدق الساعة الثانية عشرة لتعلن ميلاد العام الجديد، وتنطفئ الأنوار في اللحظة التي يكاد فيها الشخص الأول أن يمزق جميع مخطوطات كتابه الذي قضى سنوات وهو يفكر في كتابتها، والشخص الثاني يمزق كل النقود التي جمعها طوال سنوات العمل المرهق، وختام مأساة المسرحية بمحاولة للشخص الثاني للانتحار لكنه يفشل.

بعد مشاركة فرقة أمزيان للمسرح بمسرحيتها “كلام الليل” في فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان مسرح وجدة 2018، المنظم بمبادرة من جمعية بصمة للإنتاج الفني، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال بدعم من المسرح الوطني محمد الخامس، وبتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال بجهة الشرق من 01 إلى 05 يوليوز 2018 بمسرح محمد السادس بوجدة. وتستعد الآن فرقة أمزيان للمسرح لإعطاء دفعة جديدة للمسرح الأمازيغي بالناظور ونهضة مسرحية أمازيغية للتعريف بالإنتاج المسرحي وتمثل مدينة الناظور والمنطقة في عدة مهرجانات على الصعيد الوطني.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *