المعطلون يحاصرون الخلفي في وجدة وهو يعترف: “مطالبكم مشروعة”




تعرض مصطفى الخلفي الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، لموقف محرج، صباح اليوم السبت، بمدينة وجدة، عندما اقتحم معطلون من ذوي الشهادات العليا، قاعة الاجتماع الذي كان يعقده، رافعين في وجهه شعارات تتهم الحكومة بعدم الوفاء لوعودها.

وقد حاول الخلفي امتصاص غضب المعطلين، أثناء لقاء “الاعتراف بجمعيات المجتمع المدني بوجدة والجهة الشرقية”، ضمن فعاليات “مدينة وجدة عاصمة المجتمع المدني”، حيث اعتبر أن المطالب التي يعبر عنها الشباب والمتعلقة بالتشغيل والصحة والتعليم والسكن والحق في العيش الكريم هي مطالب مشروعة، موضحا بالقول: “مطالب مشروعة ومعقولة ونحن ملزمون بإبداع حلول للتفاعل معها”.

ورفع مجموعة من المعطلين لافتة أمام منصة اللقاء، كما رددوا شعارات ضد الحكومة والولاية، منددين بما اعتبروه “غلق كل أبواب الحوار في وجوههم، وتجاهل مطالبهم ومشاريعهم التي قدموها للسلطات المعنية”.

وقال أحد المحتجين في كلمة له أمام المنصة: “نرفع طلبات الحوار، لكنهم لا يوفون بوعودهم، ونحن لسنا عدميين ولا فوضويين، لكن يتم إغلاق أبواب الحوار في وجوهنا..”.

عن موقع الأول




Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *