بالصور.. شركاء التغيير ومركز البركة ينظمان ندوة تحسيسية حول مخاطر المخدرات

تقرير إخباري

في سياق التعاون بين جمعية شركاء التغيير للتنمية والمواطنة من جهة ومركز البركة للتكوين والتوجيه والإدماج السوسيومهني. إحتضنت قاعة العروض بذات المركز ندوة تحسيسية بمخاطر التدخين والمخدرات تحت عنوان” جميعا من أجل الحد من أضرار التدخين والمخدرات أطرها الفاعل المدني طارق البوعيادي مساعد إجتماعي بمركز طب الإدمان وناشط بالجمعية المغربية للحد من أضرار المخدرات فرع الناظوروأشرف على تسييرها ذ.خالد بنحمان المدير التنفيذي لشركاء التغيير وذ.عبد الحفيظ أفنوع مسؤول الإدماج المهني والأنشطة السوسيوتربوية بمركز البركة.

الندوة شكلت فرصة تفاعل بين المؤطر وحوالي 70 مستفيد بينهم 28 من الفتيات من متدربي ومتدربات مركز البركة. حيث أحاط مؤطر الندوة التحسيسية بمختلف الجوانب المرتبطة بآفة إستهلاك المخدرات بشتى أصنافها مؤكدا على أن شريحة الشباب والمراهقين تبقى الفئة الأكثر تعرضا لمخاطر إستعمال العديد من المواد المخدرة الطبيعية منها والمصنعة وهو ما يستوجب معه التحلي بالحذر و الحيطة من السقوط في مستنقع الإدمان الذي يتهدد شريحة واسعة من الشباب بينهم تلاميذ المؤسسات التعليمية ومراكز التكوين المهني والطلبة حيث يتم ترويج كميات وأصناف مختلفة من المخدرات تكاد تغريهم لتذوقها بحثا عن لحظات الإنتشاء التي سرعان ما تتحول إلى هلوسة تصاحبها سلوكات قد تصبح عدوانية إضافة إلى التكلفة الصحية والمادية الباهضة الناجمة عن إستهلاك المخدرات مما ينعكس سلبا على المحيط الإجتماعي والإقتصادي لمستعملها. و سلط طارق البوعيادي الضوء على المراحل التي يمر منها المدمن على التدخين والمخدرات والمضاعفات الصحية الخطيرة التي تترتب عن الإستهلاك اليومي لأنواع من السموم القاتلة. مبرزا الإكراهات و الأسباب التي تدفع بشبابنا إلى الإقبال على هذه المواد خلال السنوات الأخيرة، حيث أشار إلى أن الأمراض المترتبة عن الإدمان تكتسي خطورة كبيرة بالنظر لكونها تزداد تعقيدا بسبب تفاقم الوضعية الصحية بفعل ظهور مضاعفات تتجاوز كل التصورات. لذا كما جاء في نصائح المؤطر لابد من إعتماد مقاربة ناجعة تقوم على تدابير وآليات التحسيس و التوعية داخل فضاء التعليم والشباب ثم مقاربة علاجية للتخفيف من المعاناة الصحية لفئة المدمنين. ونظرا لأهمية الموضوع وتفاعل المستفيدين من خلال الأسئلة والمداخلات التي أدلوا بها فقد تم إقتراح تعميم الفائدة في مناسبات لاحقة من خلال أنشطة وبرامج تحسيسية وورشات وزيارات لمركز طب الإدمان بالناظور. وتقديرا لمساهمة الأطراف التي ساهمت في في تأطير وإنجاح هذه الندوة فقد تم توزيع مجموعة من شواهد الشكر والتنويه بالمناسبة من طرف كل من رئيس شركاء التغييرذ.محمد أشن و السيد عبد الحفيظ أفنوع عن إدارة مركز البركة.

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *