بسبب الإكتظاظ وضعف البنية التحتية.. مدير يقترح تحويل “المراحيض إلى أقسام”

تعيش بعض المؤسسات التعليمية مع انطلاق الموسم الدراسي وضعية اكتظاظ كبير، مما دفع أولياء وأباء التلاميذ إلى الاحتجاج مثلما وقع في الدار البيضاء بابتدائية محمد القري بإقامة البيضاء في منطقة بوسكورة.

وكشفت مصادر لـلموقع، أن حالة من الاكتظاظ كبيرة جداً تعانيها المؤسسة، وهو ما دفع عائلات التلاميذ إلى الاحتجاج على الإدارة، التي بدورها أكدت على أنها أخبرت المندوبية الاقليمية لعين الشق بالموضوع، وعلى أن هناك تقنيون سيزورون المؤسسة في اليومين المقبلين لدراسة إمكانية توسيع المؤسسة.

وأوضحت المصادر أن الإدارة ناقشة مع عائلات التلاميذ أنه “من الممكن أن يتم تحويل المراحيض إلى أقسام للدراسة وبناء مراحيض أخرى”، وهو ما لم يقنع العديد من أباء وأولياء التلاميذ.
ومن المقترحات “الإرتجالية” التي قدمتها الإدارة أنه سيتم تقسيم التلاميذ خصوصاً الذين يتابعون دراستهم بالمستويين الخامس والسادس إبتدائي إلى ثلاثة أفواج، الأول من الساعة 8 صباحاً إلى 11، يليه فوج ثاني من 11 إلى الثالثة، والأخير من الثالثة إلى السادسة والنصف.

الأول

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *