بعد مرور سنوات من إنشائه.. السوق البلدي ببن الطيب ما زال مغلقا ويتعرض للضياع والتخريب وسط إهمال وصمت المسؤولين




زكرياء بوعبسلام

لم يحن الوقت بعد لإفتتاح أبواب السوق البلدي ببن الطيب أمام الساكنة والتجار ، رغم إنتهاء أشغاله منذ سنوات عدة ، هذا في ظل معاناة حادة يعيشها التجار بالمنطقة بشكل يومي على مستوى الأرضية الحالية المخصصة كسوق يومي مؤقت وتزداد هذه المعاناة خلال الأيام الممطرة.

وقد أثار موضوع هذا السوق البلدي الذي كان من المنتظر أن يساهم في إنعاش الرواج التجاري بالمدينة(أثار) نقاش واسع وسط تعبير عدد من النشطاء والتجار والساكنة عن إستيائهم وتنديدهم بعدم فتح أبوابه إلى حد اﻷن

وما يزيد اﻹستياء حدة هو تعرض هذا المشروع الذي كلف الملايين لبناءه ، هو تخريب وتشويه أجزاء منه (أبواب) وتحول مساحات تابعة له لمطارح مصغرة للنفايات وصار مساحات اخرى ملاذا لعدد من محتسيي الخمور ، هذا إضافة إلى ظهور تشققات على مستوى عدد من جدرانه







Facebook Comments

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *