بعد 11 ساعة.. السيطرة على حريق كاتدرائية نوتردام وإخماده جزئيا

متابعة

أعلنت فرق الإطفاء في العاصمة الفرنسية، فجر اليوم الثلاثاء، أن الحريق الضخم الذي اندلع في كاتدرائية نوتردام في باريس مساء أمس الإثنين، ودمر أجزاء كبيرة منها أصبح “تحت السيطرة”، وتم “إخماده جزئيا”.

وقال المتحدث باسم فرق الإطفاء، الليفتنانت كولونيل غابريل بلوس، لوكالة فرانس برس، إنه “تمت السيطرة بالكامل على الحريق. لقد أخمد جزئيا، وهناك بؤر لا تزال مشتعلة نعمل على إخمادها”.

 

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “الأسوأ تم تجنبه” في حريق كاتدرائية نوتردام بوسط باريس، وأدى إلى انهيار برجها وسقفها، واعدا بإعادة بناء المعلم التاريخي الذي سبب احتراقه صدمة وحزنا في العالم أجمع.

ولدى تفقده كاتدرائية نوتردام، قال ماكرون وقد بدا عليه التأثر أمام ألسنة النيران التي كانت لا تزال تلتهم الكنيسة، إن “الأسوأ تم تجنبه حتى وإن كنا لم ننتصر في المعركة بعد”، مضيفا “سنعيد بناء نوتردام”.

وأتى تصريح الرئيس الفرنسي بعيد إعلان فرق الإطفاء أنها نجحت في “إنقاذ الهيكل الرئيسي” للكاتدرائية التاريخية.

الحريق الضخم الذي لم تعرف أسبابه حتى الساعة اندلع قبيل الساعة السابعة مساء أمس في الكاتدرائية الباريسية التاريخية، وقد أدت النيران إلى انهيار انهيار برج الكاتدرائية القوطية التي شيدت بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر والبالغ ارتفاعه 93 مترا، وسقفها.

 

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *