تلميذة تضع حدا لحياتها برمي نفسها وسط الأمواج

 

وفاء بلوى

إهتزت منطقة “كورنيش أموني” بآسفي، صباح اليوم ، على عملية انتحار، بطلتها تلميذة رمت نفسها وسط الأمواج.

ووفقا لمصادر محلية، فإن الهالكة تلميذة بالقسم الداخلي لمؤسسة ابن خلدون، تبلغ من العمر 17 سنة، تدعى مرية، وتنحدر من دوار المكادمة بالصويرية.

ووفقا لذات المصادر، فإن الهالكة كانت قبل إقدامها على الانتحار تتصل بشخص وتلتمس منه موافاتها ل”كورنيش أموني”، حيث تتواجد برفقة زميلة لها، غير أنها بعد ذلك استغلت غفلة صديقتها لترمي نفسها في البحر، ما يرجح احتمال أن يكون دافع الانتحار علاقة غرامية.

يشار إلى أن سلطات آسفي إنتقلت إلى عين المكان من أجل انتشال جثمان الضحية، وكذا فتح تحقيق في الموضوع، لمعرفة هوية الشخص الذي كانت تهاتفه الضحية قبل انتحارها، ومعرفة ملابسات الحادث.

عن موقع الاول

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *