جامعة محمد الاول بوجدة تكرم السيدة فاطنة المدرسي

 
بمناسبة حفل تخرج الفوج العاشر من المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير التابعة لجامعة محمد الاول بوجدة، قام الاستاذ محمد بنقدور رئيس الجامعة بتكريم السيدة فاطنة المدرسي، المرأة التي تبرعت بمالها الخاص سنة 2003 من أجل بناء المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوجدة، التي تعتبر اليوم، صرحا علميا مميزا وفضاء لتكوين الأطر ضمن كبريات مدارس التجارة والتسيير بالمغرب.
 
وفي معرض كلمته الافتتاحية عبر رئيس جامعة محمد الاول عن تقديره وافتخاره بالسيدة فاطنة المدرسي التي شرفت المرأة المغربية عامة والمرأة الوجدية على وجه الخصوص، لأنها، يضيف الاستاذ بنقدور، “ثاني امرأة قامت بهذه المبادرة بعد فاطمة الفهرية التي تبرعت بمالها لبناء جامعة القرويين بفاس التي تعتبر اعرق جامعة في العالم”.
 
وعرفانا لمكونات جامعة محمد الاول بهذا الجميل وهذه الخدمة الجليلة التي قدمتها هذه المواطنة الغيورة، لم يجد الاستاذ محمد بنقدور رئيس الجامعة شيئا أفضل ويليق بمقام هذه المرأة من إطلاق اسمها على إحدى مدرجات المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، ضمن أسماء عُلماء أطلقوا على مدرجات مؤسسات جامعة محمد الاول.
 
كما كانت كلمة رئيس الجامعة، مناسبة لتوجيه نداء لكافة المحسنات والمحسنين، للاقتداء بفاطمة الفهرية وفاطنة المدرسي، من أجل دعم الجامعة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *