حوادث السير .. الوجه القبيح لفصل الصيف-بقلم يوسف بروك

يوسف بروك

إرتفعت في بلدية إبن الطيب و الجماعات الموالية لها حوادث السير بنسبة مهولة ، حيث باتت واحدة من المعضلات التي تؤرق و تستنزف المجتمع في مقوماته و مكوناته الفاعلة ، و ترجع أسباب الحوادث إلى عدم التحكم في القيادة و عدم انتباه الراجلين، و عدم إحترام أسبقية اليمين، و الإفراط في السرعة و الأمية المتفشية في أوساط كثير من السائقين، ناهيك عن عدم احترام السرعة القانونية .

و يعتبر المقطع الطرقي إبن الطيب-دريوش و كذا إبن الطيب- مهاجر ، من أبرز المقاطع إحتواءَ لحوادث السير، ففي الأسبوعين الأخيرين عرفت ما يزيد عن 10 حوادث سير خلفت جرحى و قتلى . و تتسبب الإصابات الناجمة عن هاته الحوادث خسائر إقتصادية كبيرة للأفراد و أسرهم ،إذ تنشأ هذه الخسائر عن تكلفة العلاج و فقدان الأشخاص الذين يتوفون او يصابون بالعجز بسبب الإصابة .

كل هاته الأرقام ستبقى في تزايد حيث أن فصل الصيف لا يزال في بدايته خاصة انه فصل السفر و الإستجمام و الذي يعرف حركية كثيفة خاصة في الأوساط الحضارية و المناطق السياحية فكل الحيطة و الحذر من أجل سلامة الكل .

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *