صديق مقرب من الصحفي خاشقجي يتهم السعودية ويؤكد مقتله في القنصلية





قال توران قشلاقجي الصديق المقرب من الصحفي السعودي جمال خاشقجي، اليوم الأحد 7 أكتوبر، إن لديه معلومات تؤكد أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأضاف قشلاقجي رئيس جمعية الإعلاميين العرب والأتراك أن لديهم تأكيدات على وفاة الصحفي السعودي من مصادر سياسية ومن الشرطة في تركيا.

وقالت مصادر تركية إن السلطات تعتقد أن خاشقجي قتل داخل قنصلية بلده في إسطنبول الأسبوع الماضي فيما وصفوه بأنه استهداف متعمد لمعارض بارز لحكام المملكة.

ودخل خاشقجي القنصلية، يوم الثلاثاء، للحصول على وثائق من أجل زواجه المقبل. ويقول مسؤولون سعوديون إنه غادر القنصلية بعد فترة وجيزة لكن خطيبته التي كانت تنتظره في الخارج قالت إنه لم يخرج قط.

وقال ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن السلطات لديها معلومات ملموسة بشأن قضية خاشقجي وإنه يعتقد أن الصحفي ق تل في القنصلية.

ونفى مصدر سعودي مسؤول في القنصلية العامة للسعودية مقتل خاشقجي داخل القنصلية وقال في بيان إن الاتهامات لا أساس لها.

وقال مصدر أمني تركي آخر لرويترز إن مجموعة مؤلفة من 15 سعوديا، من بينهم بعض المسؤولين، وصلت إلى إسطنبول في طائرتين ودخلت القنصلية في نفس يوم وجود خاشقجي هناك ثم غادرت تركيا فيما بعد.

وأضاف المصدر أن المسؤولين الأتراك يحاولون تحديد هوية هؤلاء الأشخاص.

عن الأول




Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *