في مدة قياسية.. إعطاء إنطلاقة بناء الشطر الثاني من الحي الجامعي بتكلفة إجمالية تقدر ب40 مليون درهم

توفيق بوعيشي/حمزة حجلة 

أُعطيت صباح اليوم الخميس 14 مارس الجاري إنطلاقة أشغال الشطر الثاني لبناء الحي الجامعي بالكلية المتعدد التخصصات بحضور مدير وكالة العمران و مدير الاحياء الجامعية و عميد الكلية المتععدة التخصصات وباشا مدينة سلوان. 

واستغرق قرار تفعيل وبداية اشغال توسيع الحي الجامعي مدة زمنية قصيرة جدا لم تتعدى ثلاثة اشهر، حيث سهر عامل الاقليم علي خليل شخصيا على المشروع، حيث تم عقد مجموعة من الاتصالات واللقاءات مع الشركاء المعنيين من اجل انجازه، لما له اهمية كبرى للطلبة، وسيستفيد منه عدد كبير من التلاميذ المنتمين للأقاليم المجاورة للناظور 

وأكد محمد الموساوي مدير مؤسسة العمران بالناظور والدريوش أن الكلفة الإجمالية لمشروع توسعة الحي الجامعي الذي سيقام على مساعة 12 ألف متر مربع تقارب 40 مليون درهم بطاقة إستعابية ستصل الى 750 طالب وسنتنهي أشغال هذا المشروع في 18 شهر اي بدياة الدخول الجامعي لسنة 2020/2021 

وقال علي ازديموسى عميد الكلية ان هذه المبادرة تأتي بمجهودات كبيرة لعدد من المتدخلين على رأسهم عامل اقليم الناظور الذي عمل على تنزيله على ارض الواقع في ظرف وجيز من أجل أن يمكن هذا المشروع الطلبة من التحصيل العلمي في ظروف جيدة من خلال توفير السكن الجامعي الذي من شأنه ان يحل عدد من المشاكل التي يعاني منها الطلبة خاصة القادمين من مناطق بعيدة من اقليمي الناظور والدريوش. 

واضاف علي ازديموسى أن التفكير في توسعة الحي الجامعي أملته ظروف موضوعية أهمها قرب إنشاء مؤسسات علمية ومعاهد اخرى بالقرب من الكلية ما يعني زيادة الحاجة الى السكن الجامعي مؤكدا على ان هم ادارة الكلية هي ان توفر ظروف جيدة للطلبة وتوسيع العرض التربوي والتكويني بالجامعة. 

وقال الصديقي عبد الحكيم مدير الأحياء الجامعي ان الشطر الثاني من توسعة الحي الجامعي سيضم ثلاث أجنحة ستصل طاقته الإستعابية الى 750 طالب وسيمكن هذا المشروع طلبة الاقليم من متابعة دراستهم في أحسن الظروف وبسكن جامعي يستجيب لحاجياتهم سواء من الناحية الفنية أوالكيفية يقول الصديقي لناظورسيتي. 

وجدير بالذكر ان الحي الجامعي سيتم تشييده بمعايير حديثة وسيتم اعتماد النجاعة الطاقية في المشروع

 

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *