كيف أتعامل مع طفلي كثير الأسئلة؟

شعب بريس – متابعة

بعد سن الثالثة يبدأ الطفل بالأسئلة عن كل شيء حوله، كإشارة منه لتطوره العقلي والمعرفي. لدرجة تثير ضجرك، فقد ترين أنه يسأل في أمور تافهة، ولكن الأمر ليس كذلك بالنسبة له.

المرشدة النفسية ضحى دياب ترشدك إلى أهم الطرق للتعامل مع الطفل الكثير الأسئلة كالتالي:

واجهي هذه الأسئلة بسرور وليس بتذمر.

إذا كنت لا تجدين جواباً لأسئلته فيمكن تأجيل الرد بلباقة.

لا تتركي أي شخص يجيب على أسئلته، لأنه من الممكن أن يكون ليس من أهل الثقة.

يمكنك تقسيم أسئلته إلى أسئلة دينية وحميمية، وقومي بالرد عليها بشكل مناسب.

تعلمي المفاهيم الأولية في الحياة، كي لا تصابي بالحرج حين يسألها مثلاً: من أوجد هذه الحياة؟

يمكن أن يسأل عن شكل الله فأجيبي: أن الله غاية في الجمال وهو كبير وقوي.

من حق طفلك أن يعرف ولا يسمع كلمة: عيب أو حرام منك.

يجب أن تشكريه حين يسألك سؤالاً محرجاً، لأنه لم يتوجه به إلى غيرك.

خاطبيه على قدر عقله، وقدمي له الحقيقة على أجزاء حسب تقدمه في العمر.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *