الأساتذة المتدربون يعودون للاحتجاج باعتصام أمام الوزارة

متابعة

في خطوة تصعيدية، أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، في بلاغ رسمي لها، عن استعدادها لخوض اعتصام إنذاري أمام مقر وزارة التربية الوطنية يومي 29 و 30 غشت لمطالبة الحكومة بادماجهم في الوظيفة العمومية .

إلى ذلك، قرر الأساتذة المتدربون إطلاق “هاشتاغ code_2930″ على مواقع التواصل الاجتماعي، يرمون من خلاله إلى دعوة الأساتذة المعنيين بما تسميه التنسيقية ” التعاقد المشؤوم” للالتحاق بالاعتصام المزمع تنظيمه يومي 29 و30 غشت الجاري أمام مقر وزارة التربية الوطنية، بعدما وصفوه ب “سياسة الآذان الصماء” من طرف الدولة.

وسطرت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، مطالب عديدة لعل أبرزها مطالبتهم بإدماجهم ضمن الوظيفة العمومية لوزارة التربية والتكوين، بعدما شهدته الساحة الوطنية من احتجاجات واعتصامات لهم منذ سنة 2016 بداية بتوظيف 11000 أستاذ بالتعاقد، ليصل العدد سنة 2018 حسب البلاغ إلى 55000 أستاذ متعاقد .

وتجدر الإشارة، إلى أن الاساتذة أشاروا، في بلاغهم،إلى العزم على المضي قدما في الاحتجاج بشكل تصعيدي في حل عدم فتح الدولة باب الحوار مع التنسيقية الوطنية، معتبرين الاعتصام يومي 29و 30 غشت الجاري والمبيت أمام مقر الوزارة بداية للتصعيد .

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *