مصيبة.. شاب مغربي يشتغل في دار للعجزة باسبانيا يغتصب السيدات المسنات

متابعة

أحال قاضي تحقيق إسباني، بمنطقة مايوركا، شابا مغربيا على السجن، بتهم تتعلق بالاعتداء الجنسي على مسنة في 90 من عمرها، نزيلة بدار العجزة التي يشتغل بها المعني، حيث أثبتت الخبرة الطبية المنجزة، تعرض العجوز لاعتداء جنسي، وهو ما دفع بالقاضي، لاقرار المتابعة في حق المتهم.

وأوضحت مصادر مقربة من التحقيقات، أن الشاب المغربي، الذي يشتغل بدار العجزة المعنية، استغل فرصة عطلة نهاية الأسبوع، حيث يكون عدد المستخدمين، والمتواجدين بالدار قليل، ليقوم بتنفيذ اعتدائه الجنسي على اكبر نزيلة بالمؤسسة، والتي يبلغ عمرها 90 عاما.

ولم تستبعد ذات المصادر، أن يكون المعني، البالغ من العمر 27 عاما، قد قام باعتداءات أخرى مماثلة، إذ تحقق الشرطة معه، بخصوص إمكانية وجود اعتداءات جنسية أخرى ضد نزيلات أخريات، كانت بعض ملامحها قد ظهرت عليهن. إذ يعتقد ان هناك ما لا يقل عن 7 أو 8 اعتداءات أخرى، كانت مسنات، تتراوح أعمارهن بين 86 و 87 عاما ضحايا المتهم.

ويختار المعني ضحاياه من كبيرات السن، حتى لا تقاومنه خلال مضاجعتهن، كما أنه يضمن في الغالب صمتهن، بسبب تهديدهن أحيانا، وعدم مبالاتهن أحيانا أخرى.

وادعى المتهم خلال التحقيق معه، بخصوص اعتدائه على المسنة ذات 90 عاما، انها هي من استغوته، ودفعته لمضاجعتها، ولم يرغمها على ذلك، بل هي من دفعته للقيام بما قام به.

 

 

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *