مهاجر مغربي مقيم بفرنسا عاد لقضاء عطلته بالمغرب فوجد نفسه ميتا وتم تقسيم تركته

قالت جريدة المساء، في عددها الصادر الثلاثاء الماضي ، أن مهاجرا مغربيا مُقيما بفرنسا، اكتشف أن أشخاصا لا تربطه بهم أي صلة قرابة قاموا بتزوير شهادة وفاته للاستيلاء على عقاراته بمدينة القنيطرة.

واضافت الجريدة ان المهاجر فُوجئ أثناء عودته إلى أرض الوطن بغرباء يتصرفون في أرض في ملكيته توجد بالطريق المؤدية إلى المهدية، ويشيدون عليها بنايات بدون أن يكون له علم بذلك، وحين استفسرهم عن الأمر أشعروه بأنهم أصحاب حق وأنهم ورثوا العقار المذكور بعد وفاة مالكه الأصلي.

المواطن الميت الحي، قام بالاتصال بالوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية لمعرفة وضعية العقار الذي يملكه بالمنطقة سالفة الذكر، ليكتشف أنه شخص فارق الحياة منذ سنة تقريبا، حسب الوثائق التي اطلع عليها بالرغم من أنه حي يرزق.

ناظور-سيتي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *