ابراهيم بوخزو يوضح.. كي لا نبخس المجلس فضائله علينا..

bt
.مقالات رأي
bt30 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 30 أبريل 2021 - 2:59 مساءً
ابراهيم بوخزو يوضح.. كي لا نبخس المجلس فضائله علينا..
IMG 20210430 WA0010 - ناظور بريس

بقلم بوخزو ابراهيم

لا يمكن لأي عاقل أن ينكر ما أصبحت عليه مدينة بن الطيب من تقدم ملحوظ على جميع المستويات،ففي المجال الثقافي لدينا مركب ثقافي كبير مفتوح من أجل توعية شباب المنطقة المهمش منذ سنوات طوال يستقبل سفراء الثقافة من كل أنحاء المعمورة ومن الدول أجنبية حيث ذاع صيت هذا المركب ومسييره الذين أبهروا العالم بمستواهم الثقافي وإحاطتهم بتاريخ المنطقة وثقافته العريقة،وفي المجال الرياضي لدينا ملعب عملاق في مدخل المدينة مجهز بأحدث التقنيات في المجال الرياضي وكذلك أرضية صلبة لا تتوفر عليها أعرق النوادي،وبجانب الملعب لدينا قاعة مغطاة التي تشبه ملعب شنغهاي الذي يملك غطاء متحرك يفتح ويغلق حسب الأجواء وبما أن بن الطيب دائمة الشمس فقد قرروا ترك القاعة مفتوحة إلى حين تساقط الأمطار.
أما في المجال الاقتصادي والاجتماعي فمنذ تولي المجلس الحالي تسيير الجماعة سنة 2010 زاد الرواج التجاري وارتفعت نسبة الساكنة حيث لم يعد أحد من أبناء المنطقة يغادر تجاه مدن الداخل بحثا عن لقمة العيش ولا يعبرون البحر في قوارب الموت كيف يغادرون ومجلسنا وفر لنا جل وسائل الراحة والترفيه والخدمات وخاصة الحي المهني والتجاري الذي وعد به رئيس المجلس خلال الإنتخابات البرلمانية الأخيرة ونهيك عن استقدامه لمستثمرين أجانب ومساعدته المستثمرين المحليين.
ولا ننسى اهتمام مجلسنا بالناشئة حيث وفر أكثر من مركز على مستوى المدينة خاص بالأطفال من أجل تنمية المهارات الثقافية والبدنية لأطفالنا،ولم يتوقف هنا فقط بل تجاوز الأمر إلى حد الاهتمام بالعجزة والفقراء حيث شيد مبنى خاص لمساعدة هؤلاء والوقوف عند كل حاجياتهم اليومية وتوفير جل وسائل الراحة الممكنة.
أما مجهودات المجلس في المجال الصحي لا يمكن أن تمر دون الحديث عنها حيث شيد مستشفى عملاق وراء مقر البلدية وفق معايير الصحة العالمية إذ وصلت الخدمات التي يقدمها المستشفى لدرجة أن باب المستشفى لا تغلق أبدا ويتوفر على 3 أطباء تخصص الطب العام وطبيب اختصاصي التوليد وطبيب أطفال وطبيب اختصاصي الجهاز الهضمي وآخر للعظام والمفاصل وجناح انكولوجيا ويفكر مجلسنا الموقر بتوسعة المستشفى ليشمل باقي التخصصات،ولأنه يقصده أبناء الإقليم من كل الجماعات الترابية وكذلك من خارج الإقليم فقد جاء على لسان أحد أعضاء المجلس أنه سيتم تشييد مركز صحي جديد خلال الولاية الانتخابية المقبلة لتخفيف الضغط على المستشفى البلدي.
ويعتبر مجلسنا أول من يرفق بالحيوانات حيث خصص ساحات من أجل الكلاب الضالة حيث تجدها في الطرق والساحات تتجول ولا يقترب منها أحدا لأنها أصبحت محمية بموجب قانون الكلاب الصادر عن المجلس.
أمام هذا الكم من الأوراش الكبرى التي سهر مجلسنا الموقر على تدشينها وأصبحت الساكنة أول المستفيدين منها ما علينا سوى رفع برقية تهنئة إلى مجلسنا على ما أصبحت عليه مدينة بن الطيب الفاضلة.

رابط مختصر