موظفو الجماعات بالدريوش يستغربون من حكم قاسي ضد زميل لهم، ويقررون التصعيد.

.أخبار الريفالأخبار
PicsArt 11 29 01.24.11 - ناظور بريس

ناظوربريس

أصدرت فروع الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية التابعة للاتحاد المغربي للشغل بإقليم الدريوش بيانا توصل به الموقع، وذلك بعد عقدها لمجلس إقليمي خصص لمناقشة الحكم القضائي الصادر في حق كاتب فرع الجامعة بجماعة عين الزهرة ” يوسف انويكة” ( وكيل مداخيل الجماعة)، والمتمثل في ستة أشهر نافذة و500 درهم غرامة وتعويض 98.000 درهم لفائدة الخزينة، وذلك على خلفية اقتحام مجهولين لمقر جماعة عين الزهرة أواسط سنة 2018 خارج أوقات العمل وتكسيرهم لأبواب الجماعة وسرقتهم لصندوق المداخيل،

البيان اعتبر هذا الحكم القضائي “غريب وذات ابعاد انتقامية” في حق الموظف، خاصة “في ظل عدم توفر الجماعة على حارس ليلي وغياب كاميرات المراقبة، وعدم قيام عناصر الدرك الملكي بواجبها في تعميق البحث والقبض على الجناة، حيث قدمت الموظف يوسف انويكة بصفته مسؤولا عن هذه المصلحة كبش فداء تسرعها ومحاولة تخلصها من الملف دون أي اعتبار لتداعيات هذا التسرع” حسب نص البيان الذي اعتبر أيضا بأن هذا الحكم يجعل كل موظفي الجماعات وخاصة شسيعي المداخيل متهمين وعرضة للمتابعة والاعتقال باستحضار الظروف الغير آمنة التي يشتغلون فيها وامكانيات العمل الضعيفة الموضوعة رهن تصرفهم.

من جانب آخر تداول المجلس الاقليمي في الأوضاع العامة للشغيلة الجماعية بالاقليم، والمتسمة حسب البيان “بضعف بنيات العمل وتراكم المهام بفعل الخصاص المهول في عدد الموظفين …. “وعدم تفعيل قرارات هيكلة الإدارات الجماعية في عدد من الجماعات”، وعدم تعيين مدراء المصالح بجماعات أخرى، إضافة إلى إحداث لجنة إقليمية سميت ب”لجنة تدبير الموارد البشرية” أحادية الطرف وتراجعية مقارنة مع ” الخلية الاقليمية لفض النزاعات” السابقة.

وقررت ذات النقابة خوض اضراب شامل بمختلف جماعات الاقليم يوم الخميس 03 دجنبر 2020 كأول شكل احتجاجي تنديدا بهذا الحكم العشوائي، وبالأوضاع غير الآمنة والمتدنية التي بات يشتغل تحت وطأتها موظفي وموظفات الجماعات. مع اعتبار المجلس الاقليمي لفروع الجامعة في دورة مفتوحة سيتم عبره الاعلان عن باقي الأشكال النضالية بشكل تدريجي”