الاحتجاجات في سكورة.. حوار يجمع الساكنة بالسلطات والأخيرة تتعهد بتحقيق مجموعة من مطالبهم

.أخبار وطنيةالأخبار
bt30 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
الاحتجاجات في سكورة.. حوار يجمع الساكنة بالسلطات والأخيرة تتعهد بتحقيق مجموعة من مطالبهم
رابط مختصر

106175331 709648632940268 6421938772761081474 n - ناظور بريس

توصل المحتجون من ساكنة سكورة بإقليم بولمان، أخيراً إلى اتفاق مع السلطات المحلية، كاستجابة للملف المطلبي الذي تم رفعه خلال الاحتجاجات التي شهدتها المدينة عقب وفاة سيدة تدعى “زهرة قصو”، بسبب نزيف استمر لساعات بعد ولادة طبيعية، حيث تُوِّجَتْ احتجاجاتهم طيلة الأيام الماضية باجتماع عقد أمس الأحد جمع ممثلين عن الساكنة وعائلة المرحومة بممثلي السلطات المحلية.

وكشف بيان توصل “الأول” بنسخة منه أن لجنة الحوار المنبثقة عن اللجنة المؤطرة للاحتجاجات، بقيادة سكورة يوم الأحد 28 يونيو 2020، اجتمعت بالمسؤولين عن الشأن المحلي السكوري تحت قيادة رئيس الدائرة، الذي أكد أن هذا الاجتماع يدخل في إطار اتخاذ التدابير الإدارية القانونية في تحديد المسؤوليات بخصوص وفاة الهالكة ومناقشة مطالب الساكنة مع كل من : يوسف أزكاغ، عصام واحي، لحسن أزكاغ ثم لحسن الطالب والذي كان نائبا عن عزيز أيت على أخ زوج المرحومة، والذي كان غائبا بسبب تواجده في لقاء مع إحدى الجمعيات الحقوقية.

وتابع البيان “ثم أخذ الكلمة السيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بميسور، الذي أكد أنه تم فتح تحقيق نزيه من طرف اللجنة الإقليمية والجهوية وعليه سيتم تحديد المسؤوليات وترتيب العقوبات، مع اطلاع عائلة الهالكة على نتائج التحقيق”.

أما بخصوص المطلب الثاني والمتعلق بتعيين طبيب ثاني بالمركز الصحي سكورة، واصل البيان، أكد “السيد المندوب أن تعيين طبيب ثاني بالمركز سيكون مباشرة بعد انتهاء الجائحة، كما أكد أيضا أنه سيتم إنشاء مستعجلات القرب على مستوى جماعة سكورة، وفيما يخص تعويض الطبيبة في فترة غيابها بطبيب اخر، فقد تم التأكيد على تدبير المرحلة إلى حين رجوعها. كما تم الالتزام بتأهيل المركز الصحي القروي بسكورة عبر تغطية النقص الحاصل في التجهيزات والمعدات الطبية مع ضمان الصيانة اللازمة لها، وقد تم برمجة إجراء تحاليل خزان السكر الفائدة المصابين بداء السكري كل مرة في ثلاثة أشهر، مع القيام بحملة طبية متعددة التخصصات، واستفادة الدواوير التابعة لهذه الجماعة ببرمجتها في إطار الوحدات الطبية المتنقلة التابعة لمندوبية الصحة، وأكد السيد المندوب استفادة هذا المركز بمجموعة من المعدات الجديدة”.

ومن بين الأجهزة والمعدات التي استفادة منها المركز، “جهاز تخطيط القلب، جهاز الايكوغراف لمراقبة الحمل، مع إجراء التحاليل للمرأة الحامل بالمستشفى الإقليمي بميسور مجانا، وتوفير سيارتي إسعاف مجهزة ومجانيا للساكنة في إطار الشراكة مع الجماعة القروية لسكورة “.

وأضاف البيان، “فيما يخص إنشاء دار الأمومة من أجل استقبال النساء الحوامل والاعتناء بهم قبل وبعد الولادة، أكد السيد المندوب أن دار الأمومة تخضع لمجموعة من المعايير من أجل إنشائها والتي حاليا غير متوفرة، وكحل بديل تم الاتفاق على تأهيل النواة الموجودة حاليا بشراكة مع كل من الجماعة والسلطات المحلية ومندوبية التعاون الوطني”.

كما تم الاتفاق على “توفير سيارة نقل الأموات بسكورة مجانا، وتوفير مداومة فعلية بالمركز الصحي بمافي ذلك المداومة الليلية خاصة خلال المناسبات الدينية والوطنية مع إعطاء السلطات المحلية لائحة الأسماء للمداومين مع اقتراح إمكانية تجهيز منزل تابع للمركز الصحي للمداومين فقط”، بالإضافة إلى “تزويد صيدلية المركز الصحي بسكورة بالأدوية الأساسية بشكل كاف ومجاني بما في ذلك الأمراض المزمنة”.

وتابع البيان ” السلطة أكدت أن مستشفى القرب تم برمجته من طرف وزارة الصحة ورصد الغلاف المالي له وقد تمت تصفية العقار المخصص له، ذلك من أجل تقريب الخدمات الصحية مستقبلا لفائدة الساكنة، وهنا أكدت لجنة الحوار أنها ستبرمج لجنة لتقوم بالتتبع لهاته الوعود الموقعة بشكل مكتوب وموقع في محضر، وتنزيلها بأرض الواقع، وأنه في حال لم تفي السلطات بالأمر، ستعود الاحتجاجات من جديد”.

وكانت المنطقة قد شهدت احتجاجات متتالية عقب وفاة “زهرة”، عبرت من خلالها ساكنة سكورة عن غضبها واستنكارها للحادثة الأليمة وللوضع الصحي بهذه الجماعة الذي يعرف مشاكل متعددة استمرت لعقود من الزمن، حيث خرج بيان “حول احتجاجات ساكنة سكورة بولمان “، أعلن فيه نشطاء أنهم عقدوا “نقاشات مستفيضة وتفاعلات اتسمت بمشاركة عدد كبير من الساكنة وبكل حرية ومسؤولية وبعيدا عن أي تصور سياسي حزبي أو حركة أو تنظيم سياسي أو جمعوي حيث تم اقتراح ملف مطلبي”.

 الاول