أزحاف يتحدث عن أبعاد جديدة في تدبير الشأن العام الترابي

.أخبار وطنيةالأخبار
ns20 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
أزحاف يتحدث عن أبعاد جديدة في تدبير الشأن العام الترابي
رابط مختصر

 ا tada2 - ناظور بريس

مراسلة

عن دراسة صدرت لسليل الدريوش أزحاف صالح في المجلة المغربية للأنظمة القانونية والسياسية عدد خاص رقم 12، تحت عنوان ” استحضار البعد الإنساني في التدبير الترابي –براديغم جديد-” نجد فيها أبعاد جديدة طرحها سليل الدريوش لتدبير الشأن العام الترابي داخل الجماعات الترابية، خصوصا ما يتعلق بدعوته للنخب المحلية إلى تجاوز الفهم الكلاسيكي في وظيفتهم و الانفتاح على أدوار جديدة تقوم بها الجماعات. قائلا بأن هناك جماعات في الدول الأوروبية تستحضر في جدول أعمالها نقط من قبيل (حقوق الأقليات المهاجرين، اللاجئين، البيئة…)، أي أنها انفتحت على ثقافة حقوق الإنسان، هذا ما دفعه إلى التساؤل حول متى يمكن للجماعات الترابية بالمغرب أن تهتم بالإنسان المحلي، من نظرة استراتيجية متقدمة تستحضر مختلف أجيال حقوق الإنسان، للإنتقال من دولة الحقوق إلى مدينة الحقوق. وقد قام بتنسيق هذا العمل أستاذ التعليم العالي بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، الدكتور أحمد أجعون، وهذه المجلة موجودة في مختلف المكتبات المغربية.