إسبانيا تسيء للريفيين بافتتاح حديقة للكلاب الضالة تحمل اسم الحسيمة

.أخبار دوليةالأخبار
b13 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
إسبانيا تسيء للريفيين بافتتاح حديقة للكلاب الضالة تحمل اسم الحسيمة
رابط مختصر
42712382 35507319 - ناظور بريس

متابعة
أثار افتتاح بلدية المونيكار بمقاطعة “كريناد” الواقعة في المنطقة الجنوبية لدولة اسبانيا، لحديقة للكلاب الضالة وتسميتها بـ”الحسيمة”، استياء عدد من المغاربة لاسيما المتحدرين منهم من منطقة الريف، معتبرين أن القرار يسيء للمنطقة وتاريخها، ويحمل اهانات واضحة لمنطقة لا زالت تعاني الويلات بسبب الغازات السامة التي استعملها الاستعمار الاسباني في عشرينيات القرن الماضي.

واستغرب معلقون على الخبر في صفحات التواصل الاجتماعي، هذا القرار والدوافع التي جعلت بلدية المونيكار تطلق إسم “الحسيمة” على الحديقة المذكورة، لاسيما وأن المرفق يضم حيوانات تشكل خطرا على المواطنين ويتم إحاطته بالكثير من القيود لعدم الدخول إليها.

وافتتحت الحديثة الأولى من نوعها للكلاب ببلدية المونيكار، على مساحة 420 متر مربع، وذلك تلبية لمطاب المجتمع المحلي وجمعيات حماية الحيوانات التي نادت في أكثر من مناسبة بتوفير مكان خاصة لهذه الفئة من الحيوانات غير المصحوبة.

والحديقة ليست مخصصة للعموم أو الزيارات، بل تتيح فقط للكلاب الضالة التجول بداخلها، مع تشديد الحراسة عليها لتفادي دخول المواطنين إليها أو وقوع حوادث تمس بسلامتهم.

وأكدت البلدية المذكورة، ان أبواب الحديقة ستبقى مغلقة، مع تكميم أفواه الكلاب الخطيرة أو التي تعاني أمراضا معديا، في وقت استحسنت فيه جمعيات الدفاع عن حقوق الحيوانات المشروع واعتبرته واحدا من بين المكتسبات التي حققتها.