إنجاز تاريخي.. ركلات الترجيح تقود المنتخب المغربي إلى ربع نهائي كأس العالم

n p6 ديسمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 - 6:11 مساءً
n p
.أخبار رياضيةالأخبار
إنجاز تاريخي.. ركلات الترجيح تقود المنتخب المغربي إلى ربع نهائي كأس العالم

متابعة :

حقق المنتخب المغربي لمرة القدم فوزا تاريخيا على نظيره الإسباني بركلات الجزاء (3 – 0)، عقب نهاية المواجهة في وقتها الأصلي والأشواط الإضافية بالتعادل السلبي دون أهداف، في مباراة جرت أطوارها على أرضية ملعب المدينة التعليمية، ليضمن بذلك التأهل إلى ربع نهائي كأس العالم (قطر 2022) لأول مرة في تاريخه.

واختار الناخب الوطني وليد الركراكي خوض المباراة بتشكيله المعتاد مفضلا الحفاظ على نفس نهجه التكتيكي، دون إحداث أي تغييرات تذكر مقارنة مع المباريات السابقة.

ودخلت العناصر الوطنية بنهج دفاعي بالركون إلى الخلف مع اعتماد الهجمات المرتدة، عن طريق كل من زياش وبوفال، هذا الأخير الذي تحصل على ضربة خطأ في الدقيقة العاشرة، تولى تنفيذها أشرف حكيمي وكانت أول تهديدات “الأسود” في المباراة.

ورغم الأفضلية في الاستحواذ على الكرة لفائدة الإسبان، فإنها ظلت سلبية دون فاعلية هاجمية، باستثناء بعض الهجمات الخطيرة القليلة؛ أبرزها انفراد أسانسيو بالحارس ياسين بونو وتسديده لكرة جانبت المرمى.

وفي الدقيقة الـ32 كاد نصير مزراوي أن يباغث “الماتادور” الإسباني بعدما سدد كرة قوية من خارج مربع العمليات، صدها الحارس سيمون بنجاح.

وضيع نايف أكرد فرصة تسجيل الهدف الأول لصالح المنتخب المغربي بعدما جانبت كرته الرأسية مرمى المنتخب الإسباني، بتلقيه كرة عرضية جميلة من سفيان بوفال عبر الجهة اليسرى.

بداية الشوط الثاني لم تختلف كثيرا عن نظيرتها الأولى، بسيطرة المنتخب الإسباني واستحواذه على الكرة، مقابل انكماش دفاعي للمنتخب المغربي الذي أقفل جميع الممرات المؤدية نحو مرمى ياسين بونو.

ولم تعرف باقي دقائق المباراة أي جديد، إذ تواصل الاستحواذ الإسباني على الكرة مقابل اعتماد الهجمات المرتدة من رفاق حكيم زياش، ليعلن حكم المباراة عن نهاية وقتها الأصلي، والاحتكام للأشواط الإضافية.

بداية الشوط الإضافي الأول لم تكن مغايرة عن باقي دقائق المباراة، إذ واصلت “كتيبة” لويس إنريكي ضغطها نحو مرمى “الأسود” والتي قوبلت باستماتة وقتالية من مدافعي المنتخب المغربي.

وأضاع وليد شديرة كرة المباراة بعد تلقيه تمريرة جميلة من عز الدين أوناحي داخل مربع العمليات؛ غير أن قلة التركيز حالت دون وضع الكرة في شباك المنتخب الإسباني.

وخلال الشوط الإضافي الثاني، ظهر العياء على رفاق حكيم زياش بعدما تحملوا ضغطا رهيبا لأزيد من 120 دقيقة، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي دون أهداف، ويحتكم الطرفان لركلات الترجيح.

وسيواجه “أسود الأطلس” الفائز من مباراة البرتغال وسويسرا، والتي ستجرى في الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المغربي، على أرضية ملعب لوسيل.

يذكر أن المنتخب المغربي لكرة القدم كان قد ضمن تأهله إلى دور ثمن نهائي “المونديال” على رأس المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط؛ بعد تعادله أمام منتخب كرواتيا، وفوزه على كل من المنتخبين البلجيكي والكندي.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


الاخبار العاجلة