الأمير مولاي هشام يهنئ المهدوي بعد معانقته الحرية ويقول: “ملف العلاقة بين الصحافة والدولة انتقل إلى مرحلة مؤلمة”

.أخبار دوليةالأخبار
bt21 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الأمير مولاي هشام يهنئ المهدوي بعد معانقته الحرية ويقول: “ملف العلاقة بين الصحافة والدولة انتقل إلى مرحلة مؤلمة”
رابط مختصر

 هشام - ناظور بريس

متابعة

هنأ الأمير مولاي هشام الصحافي حميد المهدوي بمناسبة معانقته الحرية أمس الإثنين 20 يوليوز الجاري بعد قضائه ثلاث سنوات سجنا نافذة خلف أسوار السجن إثر محاكمته على خلفية ملف “حراك الريف”.

وقال الأمير مولاي هشام في تدوينة نشرها على حسابه الرسمي بـ”فيسبوك”، إن الصحافي حميد المهدوي اعتقل “نتيجة ملف قائم على وقائع غريبة”، مضيفا: “وبقدر ما نهنئه وأسرته على استعادته حرية الحركة والكلمة بقدر ما نستحضر بهذه المناسبة عددا من زملائه الذين هم رهن الاعتقال: توفيق بوعشرين وسليمان الريسوني، وعرضة للملاحقة مثل حالة عمر الراضي في ملفات ذات وقائع لا تقل غرابة وغموضا ومدعاة للدهشة”.

ابن عم الملك محمد الساس سجل ضمن تدوينته أن “ملف العلاقة بين الصحافة والدولة انتقل إلى مرحلة مؤلمة”، معربا عن أمنيته في “حدوث انفراج، وأن لا يغيب عنا جميعا أنه لا يمكن لأي وطن السير على درب الرقي والتقدم بدون صحافة شجاعة وكلمة حرة”.