الناشط الريفي “ابراهيم بوخزو” يوجه انتقادات حادة لمجلس بلدية بن الطيب بطريقة ساخرة لهذا السبب

a5 مايو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
الناشط الريفي “ابراهيم بوخزو” يوجه انتقادات حادة لمجلس بلدية بن الطيب بطريقة ساخرة لهذا السبب
رابط مختصر
IMG 20200505 WA0004 - ناظور بريس

ناظوربريس

وجه الناشط الريفي “ابراهيم بوخزو” انتقادات حادة لمجلس جماعة بن الطيب، في منشور له على صفحته الفايسبوكية، وذلك على اثر نصب ذات المجلس لخيمتين كمحوتة مؤقتة لبيع السمك…

وهذا ما كتبه “ابراهيم”:
المجلس البلدي لبن الطيب في عز جائحة كورونا يعبر عن حسه الوطني ويفتح شواية للسمك بالمجان.

قام المجلس البلدي لبن الطيب بفتح قاعة أفراح للسمك أمام السوق البلدي الذي أتم 8 سنوات منذ تدشينه ولم يفتح بعد.
قاعة الأفراح تلك ترتفع داخلها درجة الحرارة ليشوى السمك بدون شواية ،ومما اثار انتباهي وانا اتابع فيديو لمن قاموا بتوزيع الأماكن على بائعي السمك رأيت أشخاص لا علاقة لهم بالمجلس من قريب أو بعيد وكذلك تم إقصاء مجموعة من بائعي السمك من الحصول على مكان لمزاولة عملهم.

المكان الذي جعلوه محوتة لا يتوفر لا قنوات الصرف الصحي ولا المياه لذلك بعد أسبوع ستبدأ الرائحة المنبعثة من هناك في الإنتشار ويتحول المكان إلى مصنع لعطور السمك،ومما أكد لي على الحس الوطني للمجلس البلدي فرض ضريبة 20 درهم على كل مكان هذا ما يسمى بالحس الوطني للمجلس البلدي لبن الطيب الذي أكد مرة أخرى على علو كعب سياسيينا في تدبير الأزمات فعوض أن يقوموا بالضغط على الجهات المعنية التي يتحدثون عنها في كل مرة تسألهم عن سبب إغلاق السوق من أجل افتتاحه،فهم يقومون بكل ما يستطيعون لحلب جيوب المواطنين.

وفي السوق يتم احترام قانون حالة الطوارئ الصحية لأن المجلس يسهر على ذلك من خلال صباغته للارضية حيث يجب أن يقف الناس لشراء السمك المشوي.

إذا لم تستحي فاصنع ما شئت