الوزيرة السابقة نزهة الصقلي : فرض الحجاب على الأطفال بيدوفيليا !

.أخبار وطنيةالأخبار
bt15 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 7 أيام
الوزيرة السابقة نزهة الصقلي : فرض الحجاب على الأطفال بيدوفيليا !
رابط مختصر
353E1CDA B3FF 403E 918D E6E1D7DFD10E 1  - ناظور بريس

ناظوربريس:متابعة

قالت نزهة الصقلي، وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن المغربية سابقًا، أن إلباس الحجاب أو الخمار لطفلة صغيرة بيدوفيليا.

و تسائلت الصقلي ، في ندوة رقمية نظمها فريق البحث قانون الأعمال والاستثمار بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ابن زهر بأكادير، أمس الثلاثاء حول موضوع عقوبة الإعدام ، حول ” الرجل الذي يفرض على طفلة صغيرة لبس الحجاب او الخمار لأنه يرى فيها أنها مثيرة للشهوة، أليس هذا بيدوفيليا؟”.

الصقلي منسقة شبكة البرلمانيات والبرلمانيين ضد عقوبة الإعدام، اعتبرت أن المطالب التي أعقبت قتل واغتصاب الطفل عدنان في طنجة، و الداعية إلى تنفيذ عقوبة الإعدام في حق الجاني ، جاءت بـ”شعور عاطفي”.

وأضافت أن المطالبين بالعودة إلى تنفيذ عقوبة الإعدام أطلقوا العنان لشعورهم، بدون استحضار التشبث بحقوق الإنسان وتضحيات القوى الديمقراطية والحقوقية للارتقاء إلى احترام حقوق الإنسان التي لا يمكن تجزئتها على حد قولها.

الصقلي ذكرت أن عقوبة الإعدام ، هي انتقام والدليل هو أن الدول التي تطبقها لم تتراجع فيها الجريمة، وفي المقابل انخفض معدل الجريمة في الدول التي ألغت العقوبة إلى النصف.