سُجن ظلمًا طيلة 18 عامًا.. بولندا تدفع أكبر تعويض في تاريخها إلى مواطن اتهم بالاغتصاب والقتل

bt
.أخبار دوليةالأخبار
bt12 فبراير 2021آخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2021 - 5:28 مساءً
سُجن ظلمًا طيلة 18 عامًا.. بولندا تدفع أكبر تعويض في تاريخها إلى مواطن اتهم بالاغتصاب والقتل

 كوميندا - ناظور بريس

قررت السلطات البولندية تعويض رجل، يدعى توماس كوميندا، قضى 18 سنة كاملة، بمبلغ مالي كبير، وذلك كتعويض له مقابل قضاءه كل هذه السنوات ظلما.

ووصفت ذا تايمز البريطانية، بأنه التعويض الأكبر في تاريخ البلاد، حيث تم تعويض توماس كوميندا البالغ من العمر 44 عاما، بـ3.46 مليون دولار من الدولة البولندية.

وحكم على الرجل بالسجن لمدة 18 عاما سنة 2004، بتهمة اغتصاب وقتل فتاة تحمل إسم “مالغوزراتا كوباتوفسكا”، وقد عثر على الجثة العارية للفتاة 15 عاما، مجمدة خارج أحد النوادي بعد ليلة رأس السنة عام 1996 في بلدة ميلوشيتشي بالقرب من مدينة فروتسواف.

وتم القاء القبض عليه عام 2000 وهو في الـ23 من عمره، بعد أن تم التعرف عليه من رسومات الشرطة المذاعة في التلفزيون، إلى جانب علامات العض على جسد الضحية.

أدلة الطب الشرعي الجديدة قامت بتبرئته عام 2018 وفي العام الماضي، قضت محكمةٌ في وارسو بسجن شخصين لمدة 25 عاماً بتهمة ارتكاب جريمة القتل.

وبعد ذلك طلب كوميندا تعويضاً عن سجنه بقيمة 4.84 مليون دولار، إلى جانب تعويض بقيمة 217 ألف دولار عن الأضرار التي لحقته نتيجة السجن الخاطئ، وشملت ثلاث محاولات انتحار، كما منحته المحكمة ثلثي المبلغ المطلوب.

رابط مختصر