فيروس كورونا المستجد يجتاح العالم..

.مقالات رأي
bt15 مارس 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
فيروس كورونا المستجد يجتاح العالم..
رابط مختصر
IMG 20200316 WA0000 - ناظور بريس

بقلم سمير اجناو

يواصل الفيروس الفتاك حصد ارواح ضحاياه في انحاء العالم فقد بلغ عدد القتلى حوالي 6000 الالاف فيما وصلت حصيلة المصابين لما يزيد عن 160000 اصابة..انتشار الفيروس بهذا الشكل المخيف اربك حسابات العالم وعزل العديد الدول عن بعضها البعض..حدود مغلقة وتوقف ملحوظ يشهده الطيران الجوي والملاحة البحرية..مباريات كروية تلعب بدون جمهور ومنع كامل لكل التجمعات التي يزيد عددها عن 50 شخص بما في ذلك الجنائز والاعراس.. من ردود الفعل الدولية اعلنت فرنسا على لسان رئيسها ايمانويل مكرون انها تمر بموقف صعب لم تشهد مثله منذ قرن فيما دعا مسؤول بريطاني افراد شعبه الى الاستعداد لفراق احبائهم!! اما المستشارة الالمانية انجيلا ميركل فقد اعربت عن خوفها الشديد من الفيروس المستجد معلنة ان بلادها تواجه خطرا مجهولا قد ياتي على اليابس والاخضرولم تقف السعودية مكتوفة ا لايدي اذ اعلنت بدورها عن تعليق العمرة ولجات الى تطهير الكعبة وتعقيمها ثم اغلقت صنابير زمزم..وفي المغرب اصبح هم المغاربة هو شراء الشعير والقمح و تخزيين العدس تحسبا لاغلاق المتاجر في وقت يحرص فيه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على التقليل من شان كرونا واصفا اياه في تصريحاته الاعلامية _بالعادي_ فهو يظن ان اقناع المواطنين بعدم الخوف من كرونا يعني هزيمة الفيروس والقضاء عليه عكس قادة الدول الديمقراطية الذين يصارحون شعوبهم ويضعونها امام الامر الواقع ويطلبون منها التاهب والتقيد بشروط الوقاية .. افضل طريقة لمحاصرة الوباء في بلادنا هو حظر الدخول والخروج من والى المدن التي ظهرت فيها حالات الاصابة مع فرض قيود على وسائل النقل الجماعي فضلا عن اغلاق المقاهي والملاهي والمطاعم وحتى المساجد ..نعود لنؤكد ان فيروس كرونا لا يملك قدرة كبيرة على القتل وبان معظم من يجهز على ارواحهم هم فئة الاطفال وكبار السن الذين لديهم مشاكل في جهاز المناعة لكن لا بد من الحيطة والحذر لاننا نواجه _فيروس مستجد_ قابل للتحور لم يصل العلماء بعد الى ايجاد علاج فعال للقضاء عليه..نسال الله السلام