قبل نصف قرن من الأن كان الألمان يعيشون-مثلنا- فهل نتمكن بعد قرن ونصف من اللحاق بهم!!!

.مقالات رأي
bt25 يناير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
قبل نصف قرن من الأن كان الألمان يعيشون-مثلنا- فهل نتمكن بعد قرن ونصف من اللحاق بهم!!!
رابط مختصر
IMG 20200125 WA0077 - ناظور بريس

اما العلم او العيطة!

الدول المتقدمة استطاعت ان تصل الى ما وصلت اليه من تقدم ورفاه بفضل مجهودات شعوبها فقد خرجت المانيا مثلا من الحرب العالمية الثانية كيانا مُحطما لكن الان تحتل المركز الرابع على تصنيف البلدان الاقوى اقتصاديا كذلك الشأن بالنسبة لليابان التي استطاعت ان تتجاوز الدمار الذي الحقته بها أمريكا جراء القصف النووي ولصبحت الان جنة فوق الارض فالشعب الياباني يشتغل بجد ويحب وطنه ويحترم القانون.

-عكس بعض المُواطنين المغاربة الذين يقتاتون من الفساد ولايفكرون سوى في زوجاتهم وأبنائهم وأخر ما يضعونه على قائمة اهتماماتهم هو التفكير في مصلحة الوطن..

يُقال والله اعلم أن معظم المغاربة يُحبون الفضائح ايضا بحيث انهم يمسكون هواتفهم الخلوية ويبحثون على فيديوهات الشواذ وقنوات روتيني اليومي التي تستعرض فيها يتبورزات مغربيات مؤخراتهم الخلابة امام عيون الكاميرا ..

العلم والثقافة والمعرفة لا تستهوي المغاربة والسبب في ذلك هو ان غالبيتهم جهلاء لا يتجاوز مستواهم التعليمي المرحلة الابتدائية..ذات مرة كنت على متن سيارة الطاكسي فسمعت السائق يقول لاحد الركاب بأن بوليفيا هي عاصمة فنزويلا فهل نستطع مع هذه العقول من رفع التحديات واللحاق بالدول المتقدمة!!!..اشارت دراسة امريكية الى أن اداء الصلوات الخمس بانتظام يساعد على علاج الالام الظهر وهذه افضل نتيجة حين تعجز نفس الصلوات على النهي عن المنكر ..

المُسلمون رغم تديٌنهم فانهم غارقين في الظلم والتخلف والفساد فكيف سيكون الامر اذا غابت جرعة التدين اكيد انهم سيغرقون بالاضافة الى ما سبق في مستنقع من المني..

إن التغيير الحقيقي لن يتحقق باحتقار العلم مقابل الرفع من قيمة الشيخات فنحن مازلنا نعاني للاسف من سياسة ممنهجة تهتم بفن العيطة اكثر مما تهتم بالمدرسة المغربية ..قبل نصف قرن من الان كان الالمان يعيشون_مثلنا_فهل نتمكن بعد قرن ونصف من اللحاق بهم!!!