معابر العار .. إلباييس تنشر صوراً مخجلة للنساء “الحمالات” ممتهنات التهريب المعيشي

.أخبار وطنيةالأخبار
bt19 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
معابر العار .. إلباييس تنشر صوراً مخجلة للنساء “الحمالات” ممتهنات التهريب المعيشي
رابط مختصر
es  - ناظور بريس

نشرت صحيفة إلباييس الإسبانية تقريراً مطولاً حول الأشخاص الذين يمتهنون التهريب عبر معابر سبتة و مليلية و الذين يوصفون بـ”الحمالين” و يبلغ عددهم 30 ألفاً.

الصحيفة الإسبانية نشرت صوراً صادمة لنساء يمتهنن التهريب بطريقة مهينة ، مشيرةً إلى أن هؤلاء يعيشون حياة الجحيم على الحدود.

إلباييس التقت بأحد النساء الممتهنات للتهريب المعيشي و التي تسمى خديجة و المنحدرة من مدينة القصر الكبير، حيث ذكرت للصحيفة أنها كانت تعمل كبائعة نعناع في الأسواق المحلية ، بعد أن تعرضت للإغتصاب وهي في سن الرابعة عشر ، حينما كانت خادمة بيوت.

و أوردت ، أن سوء المعاملة التي كانت تتلقاها من زوجها و غياب مدخول يضمن لأطفالها الأربعة قوتهم اليومي دفعها إلى العمل في التهريب المعيشي ، حيث تستيقظ كل يوم فجراً لتحجز لها مكاناً ضمن الطوابير الطويلة التي تصطف أمام المعابر الحدودية لمدينة سبتة المحتلة.

و أضافت أن خديجة اكترت بيتاً صغيراً في مدينة الفنيدق “كاستييخو” المحاذية لسبتة المحتلة ، حيث يعيش العديد من “الحمالين” ، مشيرةً إلى أن اقتصاد المدينة يقوم أساساً على التهريب المعيشي.

إلباييس تطرقت إلى حادثة مصرع امرأة تدعى فاطمة و تبلغ من العمر 48 عاماً و هي أم لخمسة أطفال شتنبر الماضي حينما سقطت على حاجز صخري محاولةً الدخول إلى المدينة للعمل كـ”حمالة”.

عن زنقة 20

20200119 142644 - ناظور بريس 20200119 142629 - ناظور بريس 20200119 142614 - ناظور بريس 20200119 142720 - ناظور بريس 20200119 142703 - ناظور بريس