هكذا تعاملت سلطات الجزائر مع يخت سياحي واجه الغرق بعد أن انطلق من ميناء مارينا سمير

bt
.أخبار دوليةالأخبار
bt11 فبراير 2021آخر تحديث : الخميس 11 فبراير 2021 - 11:54 صباحًا
هكذا تعاملت سلطات الجزائر مع يخت سياحي واجه الغرق بعد أن انطلق من ميناء مارينا سمير

متابعة

تمكنت مصالح الحماية المدنية بتنس بولاية “الشلف” الجزائرية، مساء يوم أمس من انقاذ يخت أجنبي من الغرق بعدما تسربت اليه مياه البحر.

وكان على متن هذا اليخت الذي يحمل اسم “أبو مايا” ثلاثة أشخاص من جنسيات مختلفة، مغربي وتونسي وفرنسي، ونجوا بأعجوبة من غرق وشيك لولا تدخل وحدة تابعة للحماية المدنية بالجزائر.

وانطلقت رحلة هؤلاء الركاب بداية من ميناء مارينا سمير بتطوان متجهين الى ميناء منستير بتونس الى أن دخلوا المياه الإقليمية الجزائرية ليتأكدوا من تسرب المياه إلى قاربهم، مطلقين بذلك نداء استغاثة خوفا من الغرق وسط البحر.

ووفق البيان الذي نشرته الحماية المدنية الجزائرية، فإن عناصرها قامت بالتدخل في حدود الساعة الثالثة بتوقيت غرينيتش بالميناء التجاري تنس بالجزائر لما تلقوا نداء الاستغاثة من الركاب الذين كانوا على متن اليخت.

وأضافت أنه تم جلب اليخت إلى رصيف الميناء لامتصاص المياه منه وتقديم الإسعافات الأولية للمواطنين المغربي والفرنسي والتونسي.

فيما كشفت أنه كما تم نقل الراكب الحامل للجنسية التونسية والبالغ من العمر 41 عاما إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية، بعدما تبين أنه يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة.

ويذكر أن ميناء تنس التجاري، يتموقع على بعد 200 كلم غرب الجزائر العاصمة، بين مدينتي شرشال ومستغانم على الساحل الغربي للجزائر.

وتشتهر مدينة تنس بجمال مناظرها الطبيعية، من غابات خضراء وزرقة البحر وبياض مبانيها وأسطحها القرميدية، حيث تتماثل في ذلك مع عدد من المدن المغربية خصوصا بالجهة الشرقية والتي تطل بدورها على حوض البحر الأبيض المتوسط.

رابط مختصر