هيئة حقوقية تكشف عن معاناة مهاجرين أفارقة وسط ظروف بالغة الصعوبة بمركز الاحتجاز بأركمان

press press23 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
هيئة حقوقية تكشف عن معاناة مهاجرين أفارقة وسط ظروف بالغة الصعوبة بمركز الاحتجاز بأركمان
رابط مختصر
Screenshot 2019 12 23 20 44 48 1  - ناظور بريس

متابعة

كشف الفرع المحلي بالناظور لـ “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان”، عن معاناة العشرات من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، وسط ظروف وصفها بـ”بالغة الصعوبة” ولمدة 20 يوما، داخل ما أسماه بـ”مركز الاحتجاز” بجماعة “قرية أركمان” بإقليم الناظور.

ووفق المصدر الحقوقي نفسه، فإن عشرات المهاجرين الأفارقة جرى إيقافهم قبل 20 يوما من قبل السلطات وجرى وضعهم بمركز الاحتجاز بقرية أركمان، حيث “يعانون من ظروف غير صحية، كقلة الأغطية رغم برودة الطقس، وقلة الطعام، وعدم توفير العلاج لهم سواء بنقلهم إلى المستشفى أو توفير طبيب معالج”.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، احتجاز 48 مهاجرا غير نظامي، داخل المركز السالف الذكر، في انتظار قرار الترحيل أو إعادتهم بشكل قسري، يعد “حرمانا لهم من حرياتهم لمدة 20 يوما، وانتهاكا خطيرا، وذلك بقرار من مسؤول إداري”.