وفاة 70 طبيبا في القطاع الخاص خلال 2020 بسبب كورونا

2021-01-03T12:35:38+00:00
2021-01-04T11:15:49+00:00
.أخبار وطنيةالأخبار
bt3 يناير 2021آخر تحديث : منذ يوم واحد
وفاة 70 طبيبا في القطاع الخاص خلال 2020 بسبب كورونا
رابط مختصر

متابعة.

لقي أزيد من 70 طبيبا يشتغلون في القطاع القطاع حياتهم فيروس كورونا المستجدّ خلال 2020.

كما أرسل الفيروس التاجي خلال السنة ذاتها في حلة “حرجة” عددا من أطباء القطاع إلى أقسام العناية المركّزة والإنعاش.

وفي هذا السياق، أفادت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، في بلاغ، بأن 2020 “مرّت في ظروف قاسية بالنسبة إلى الأطر الصحية”.

وأشادت النقابة المذكورة بالطاقم الطبي في القطاع الحر، الذي ضحّى ولم يبخل بأي جهد من أجل تقديم خدمات صحية في مستوى عال لإنقاذ المواطنين من نكسات هذا الوباء رغم الإكراهات.

وطالبت النقابة في بلاغها بالاقتداء خلال الجائحة بدروس في إدارة الصحة والتركيز على تقويم وإعادة هيكلة قطاع الصحة العمومية كعمود فقري للمنظومة الصحية لتفعيل المادة الـ31 من الدستور.

وتأسفت النقابة على “مرور سنة أخرى دون تطبيق قانون ومراسيم التغطية الصحية العامة، خاصة بالنسبة لأطباء القطاع الخاص، ما دفع العديد منهم إلى ااقتراض أو اللجوء إلى إعانات من الزملاء من أجل التكفل بمصاريف العلاج”.

وكان عشرات الأطباء والممرضين والنشطاء المغاربة قد دعوا، في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تكريم الأطبّاء، سواء في القطاع الخاص أو العام.

وقال هؤلاء إن الأطبّاء دافعوا عن أرواح آلاف المغاربة وكانوا مُجندين في الصفوف الأولى لمواجهة الفيروس الفتاك.

يذكر أن وزارة الصحة، كشفت اليوم السبت عن تسجيل 1171 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت هذه الحصيلة العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 442 ألفا و141 حالة في المغرب حتى الآن.