وكالة بنكية ترفض شيكا باللغة الأمازيغية والزبون يحتج.. أشعرني أني مازلت غريبا في وطني

.أخبار وطنيةالأخبار
bt18 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
وكالة بنكية ترفض شيكا باللغة الأمازيغية والزبون يحتج.. أشعرني أني مازلت غريبا في وطني
رابط مختصر
41880154 35057645 - ناظور بريس

صحف

اشتكى شاب مغربي اسمه رشيد أيت مبارك يقطن بمدينة القنيطرة، من وكالة تابعة لبنك المغرب للتجارة الخارجية الإفريقية، بعدما رفضت أن تصرف له شيكا كتب باللغة الأمازيغية، في حين قبلت أمامه معاملات لزبائن آخرين استعملوا لغات أجنبية غير اللغتين الرسميتين بالمغرب.

وقال الشاب رشيد في تدوينة فيسبوكية إن بنك المغرب للتجارة الخارجية الإفريقية بمدينة القنيطرة، رفضوا أن يصرفوا لي شيكا بنكيا مكتوبا بالأمازيغية، وهذا ما أشعرني أني مازلت غريبا في وطني.

وأكد الشاب أن الأمر وقع في الوقت الذي تقدم فيه هذه الوكالة لأناس مغاربة الجنسية مثلي خدماتها البنكية باللغة التي يختارونها دون أن تحاسبهم عن ذلك بل يتصرفون بكل إحترام مع من يحرر الشيكات بلغة غير اللغتين الرسميتين للبلد، -العربية والأمازيغية-.

وأضاف ذات المتحدث أنه “شاءت الصدف أن يتزامن الرفض الذي قوبلت به مع زبونين أجنبيين؛ رجل وزوجته اللذان كانا يتحدثان بالفرنسية وقام موظفي الوكالة بتقديم كل الخدمات التي يحتاجانها ومرة أخرى دون أن تحاسبهم على لغتهم، في الحين الذي أحاسب فيه أنا ذو الجنسية المغربية وإبن هذا الوطن والذي لا يستعمل لا لغة معادية ولا ناقضة لتوابث هذا الوطن، وأواجه بالرفض والإمتناع عن تقديم خدمات من المفروض أنني أؤدي مقابلها”.

وختم الشاب تدوينته متسائلا فأين هو الترسيم الذي نتبجح به منذ 2011؟ بل أين هو حتى الإعتراف الذي تحظى به كل لغات العالم في بلدي؟.

41880154 35057885 - ناظور بريس